كاتب صحفي كويتي يطالب بإعادة صياغة سورة “التوبة” في القرآن الكريم.

Whatsapp

سبب الكاتب الصحفي  الكويتي جاسم الجريد، بموجة غضب ضده بعد مطالبته  بإعادة صياغة سورة “التوبة” في القرآن الكريم وحذف آيات الجهاد والوعيد.
وتابع قائلا: “لا يمكن لي أن أصدق، نبي متعايش أحبه واحترمه الجميع، جيرانه من ديانات اخرى، أمنوه وأمن بجانبهم، متفقين معه كانوا أم معارضين، يمرر هذه الآيات من سورة تتوعد بالقتل بعد أشهر من سيطرة الإسلام، ونسخت كل النصوص المتعايشة الجميلة الأخرى في نفس هذا القرآن”.

ونشر الجريد عددا من الآيات القرآنية التي اعتبرها متناقضة مع الآيات التي تحث على الجهاد، مثال:

– ما ورد في الآية رقم (40) من سورة “فصلت” :”فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر”.

– ما ورد في الآية رقم (256) من سورة “البقرة”:”لا إكراه في الدين، قد تبيّن الرشد من الغي”.

-وكذلك ما ورد في الآية رقم (99) من سورة “يونس”:”ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعًا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين”، وغيرها من الآيات المتماثلة.

وقال: “أطالب «بإعادة صياغة» أو «حذف آيات القتل والوعيد» من سورة (التوبة) في القرآن الكريم، نريد إنهاءً للمرجعية النصية لكل جماعات التطرف والتشدد والارهاب ومن يقتات على خطاب الكراهية بذريعة مبدأ «الولاء والبراء» في وقتنا هذا الذي ينادي بقبول الآخر وحرية الاعتقاد المطلقة و«التعايش السلمي»…”

وفي هذا، هاجم مغردًا الكاتب الكويتي قائلا:” اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يزيلك من هذه الدنيا ، لسنا خائفين علي كتاب الله من أمثالك فقد تكفل الله بحفظه ولكن ندعوا علي اعداء الاسلام.”

و أضاف: “( وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا ) دائما اقراء الآية لكن اول مره اشوفها على تطبق على ارض الواقع .. لما قررت ادعي لك بالصواب لكن الآيه الي بعدها ( أتريدون ان تهدو من أضل الله ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا ) .. والله انك اجهل من مر…”

ومن المعروف عن الكاتب الكويتي جسم الجريد صلته “بإسرائيل”، من خلال مشاركاته على”تويتر” وظهوره في قنواتهم الإعلامية وتأييد كل ما تقوم به دولة الاحتلال بحق الفلسطينيين.

واستنكر تحكم من وصفهم بالمتطرفين الدينيين الذين يفرضون وصايتهم على الشعب، بحسب قوله.

______________________________

🌍 للاطلاع على أحدث الأخبار المحلية والعالمية من وكالة نيوز ليبانون بإمكانكم متابعتنا على الروابط التالية:

Whatsapp-واتساب 

Telegram-تلغرام 

Facebook- فيسبوك

Whatsapp

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن