إجتماع “أستانا 20” يؤكد أنه لا حل عسكريًا للأزمة في سوريا.

Whatsapp

استانا
أكد البيان الختامي للإجتماع الدولي الـ 20 بشأن سوريا في أستانا اليوم الأربعاء، أن “لا حل عسكري للأزمة في سوريا، والالتزام بالنهوض بعملية سياسية قابلة للحياة وطويلة الأجل، يقودها وينفّذها السوريون أنفسهم”.
كما وجدّدت الدول الضامنة “روسيا وتركيا وإيران” في البيان تصميمها على “مواصلة العمل المشترك لمكافحة الإرهاب بكل أشكاله ومظاهره، ورفض الأجندات الانفصالية الهادفة إلى تقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها”، وأيضًا “التزامها الراسخ بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها، وبأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة”.
ودان البيان “أنشطة التنظيمات الإرهابية والمجموعات المسلحة على اختلاف مسمياتها في سوريا”، رافضًا “العمليات غير الشرعية للاستيلاء على النفط السوري”.
ودانت الدول الضامنة أيضاً الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على الأراضي السورية، “التي تُعدُّ انتهاكاً للقانون الدولي، وسيادة سوريا ووحدة أراضيها”.
وفي الشّق الإنساني عبّر بيان أستانا عن “القلق الشديد إزاء الوضع في سوريا، المتمثل بعواقب الزلزال المدمر”، رافضاً “جميع العقوبات أحادية الجانب التي تنتهك القانون الدولي والقانون الإنساني وميثاق الأمم المتحدة”.
 وشدد البيان على “أهمية الاستمرار في تقديم وزيادة حجم المساعدات الإنسانية، وفقاً لقرار مجلس الأمن”، داعياً “المجتمع الدولي والأمم المتحدة ووكالاتها الإنسانية إلى زيادة المساعدات في جميع أنحاء سوريا، وتنفيذ مشاريع الإنعاش المبكر”.
والجدير بالذكر أن هذه الجولة من مباحثات “مسار أستانت” بشأن سوريا، عُقدت يومي 20 و21 حزيران (يونيو) الحالي، وشاركت فيها روسيا وإيران وتركيا وسوريا، إلى جانب مراقبين من الأمم المتحدة والأردن ولبنان والعراق.
وكان في جدول الأعمال “التغيرات في الوضع الإقليمي بشأن سوريا، والوضع على الأرض، والجهود المبذولة نحو تسوية شاملة، ومكافحة الإرهاب، وإجراءات بناء الثقة، بما في ذلك الإفراج عن الرهان والبحث عن المفقودين”، وفقاً لوزارة الخارجية في كازاخستان.
وشمل أيضاً “الوضع الإنساني، وعمل المجتمع الدولي لتسهيل استعادة سوريا بعد الصراع، والعمل على تهيئة الظروف لعودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم”.

______________________________

🌍 للاطلاع على أحدث الأخبار المحلية والعالمية من وكالة نيوز ليبانون بإمكانكم متابعتنا على الروابط التالية:

Whatsapp-واتساب

Telegram-تلغرام

Facebook- فيسبوك

Whatsapp

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن